آراء حرة

عما قريب: بزوغ نجمة "الزيتونة"

في ظل غياب التماسك الديني والفكري والعقائدي وموجة الصراعات الضارية والهمجية التي تجتاح العالم الإسلامي والعالم بأسره تأتي بها عصابات طاغية باسم الدين والعقيدة الإسلامية فتأتي هناك ضرورة الالتفاف حو

زنادقة آخر الزمان استغلوا معاني الكلمة الطيبة للفتك بالناس!!!

أمر لايختلف عليه أثنان أن أكبر نشاط يقوم به الأنسان هو الكلام والنطق وهذا ماأشار اليه القران ﴿ الرَّحْمَنُ * عَلَّمَ الْقُرْآَنَ * خَلَقَ الْإِنْسَانَ * عَلَّمَهُ الْبَيَانَ ﴾

المرجعية تدعو للدستور والحوار ... وحشدها يشعل النار !

مهما تكن النتائج خيمة مرعبة تنذربالشؤم الدمار هي المتوقعة  فعلاً  وفق  تجارب سيناريوهات سابقة لكن ما نريد التركيز عليه هو مقدمات هذه النتائج من مواقف وتصريحات وبيانات وافعال على مستوى المرجعية ورمو

الإمام الحسين عامل وحدة لا فرقة

مهدي أبو النواعير

   « أيّها الناس ، إنّ رسول الله صلّى الله عليه وآله قال : من رأى سلطاناً جائراً مستحلّاً لحرم اللّه ناكثاً لعهد الله مخالفاً لسنة رسول اللّه صلّى الله عليه وآله ، يعمل في عباد الله بالإثم والعدوان

ميسي يفعلها مرة أخرى

ثامر الحجامي

لم تكن ليلة الحادي عشر من أكتوبر ليلة اعتيادية، على ميسي ورفاقه في منتخب الأرجنتين، المهددين بالخروج من تصفيات كأس العالم بخفي حنين، وجعلهم تكاسلهم وعدم انسجامهم في المباريات السابقة، ملزمين بالفوز

ديمقراطية إختيار من لا يصلح

عبد الحمزة سلمان

تجربة الديمقراطية التي تطبق على الشعوب الجاهلة فاشلة,تدفع الشعب ليعاني من واقع مرير, يصيبه من جراء التصرفات الفردية, أو الجماعية أو الحزبية الخاطئة, لممثليه,وبينهم الفاسدين والفاشلين, لا نميزهم,ويع

تأملات فى الثورات العربية والأجنبية

 إبراهيم أمين مؤمن روائى وشاعر

ديكتاتورية الثوار :

العاصفة قادمة نحو أربيل فانتظروا

شهدت الساحة السياسية العراقية احتداما كبيرا خلال الشهرين الماضيين، وانتج ذلك مادة إعلامية دسمة برز على أثرها عدد كبير من السياسيين والإعلاميين والمحللين السياسيين على شاشات التلفاز، كلا يبدي ما يضم

هروب من الوَجَع

عندما يسألونك عن حالك.... فتقول رغم توجعك: إنني بخير!!
هل هي إجابة مبهمة؟ أم أنك تكذب؟؟!
هل أنك ترى الوجع خير.؟! أم أنك لازلت بخير رغم الوجع.؟!!

أحلام المفلسين في تأجيل الانتخابات العراقية

ثامر الحجامي

 في وطني؛ هنالك من لا ينام ليله، وسهر الليالي كاد يقرح جفونه، والتفكير في حاله أتعبه، والبحث عن حلول لما هو فيه يكاد يذهب عقله، هو ليس عاشقا فارق حبيبه، وليس جائعا ممدد على قارعة الرصيف، وليس مقاتل

الصفحات

Subscribe to RSS - آراء حرة