آراء حرة

مَنْ شرعن فساد السياسيين ؟

من خلال الواقع الذي تعيشه معظم شعوب المعمورة فالثابت أن جميع القيادات السياسية القائمة على إدارة شؤون بلدانها ليست ملمة تماماً بامور الدين وتعاليم و شرائع الديانات التي تعتنقها و تقدم لها فروض الطا

ﺍﻟﻨﻮﺍﺏ ﻭﺍﻟﺸﻴﻮﺥ ..ﻫﻞ ﺍﻧﺤﺮﻑ ﺍﻟﻘﻄﺎﺭ ﻋﻦ ؟

محمد سيدي

ﻳﻘﻮﻝ ﺍﻟﻤﺜﻞ ﺍﻟﺸﻌﺒﻲ : ﻣﻦ ﺣﻔﺮ ﺑﺌﺮﺍ ﻷﺧﻴﻪ ﻭﻗﻊ ﻓﻴﻪ .

حامي خزينة الدولة ... حراميها !!

بقلم :: احمد الملا

بعد عام 2003 تأمل العراقيون خيراً وكانوا يتمنون أن يقودهم شخصاً يجيد فن الكلام المعسول والوعود البراقة ويغرقهم في الأحلام الوردية وأن العناية الإلهية قد ترسله لهم ليمحو الذكريات المؤلمة التي عاشوها

فساد الجمارك … الحلقة السادسة …!!

القاظي مولاي أحمد

العين بالعين.. والسن بالسن.. والبادي أظلم..!!                                                                                        

منتخبنا الوطني... وسد الخصاص

لٍكُل زمن ٍ رِجالهِ و لِكُل عَصّر كِبارهِ ،، أساطيرْ تُولدّ على مدار الزمان في عالم الكُرة المُستديره وتُدون أسمائها بحروف ٍ مِن ذَهّب في تَاريِخ اللُعبة و تَترُك بَصَماتِها

معاناة الموصل والقدس ... ما أشبه اليوم بالأمس !!

بقلم :: احمد الملا

مدعيّ الدين والوطنية والدفاع عن الإسلام وبلاده وحرمه هو أكثر شيء عانت منه الأمة والبلاد الإسلامية منذ القدم والى اليوم, حيث كانوا ولا زالوا سبباً في تفتيت البلاد وتقسيمها وشرذمة العباد بسبب طمعهم و

كونفيدرالية إسلامية أفحش من فيدرالية المحافظات !!

بقلم نوار الربيعي

المطلع أو من يطلع على معاني " الفيدرالية " و " الكونفيدرالية " يجد إن الأخيرة يكون فيها نظام الحكم أفضل بكثير من الأولى, حيث إن الكونفيدرالية هي عبارة عن رابطة أعضاؤها دول مستقلة ذات سيادة والتي تف

ﺍﻟﺸﻴﻮﺥ .. ﻳﻀﺮﺑﻮﻥ ﻋﺼﻔﻮﺭﻳﻦ ﺑﺤﺠﺮ ﻭﺍﺣﺪ .. ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻭ ﺍﻟﻨﻮﺍﺏ .. ﻭﺍﺗﺤﺎﺩ ﺍﻷﺩﺑﺎﺀ !./محمد ولد سيدي

 

 

موالاتنا ومعارضتنا ... فكروا في الوطن اولا

لا أحب الكتابة عن حبي لبلدي لكنني أحب التعبير عن ذلك الحب واقعا لا نفاقا، وحقيقة لا خيال، أحب ممارسة حبي لوطني في كل طقوسي وحتى الفوضوية منها التي لا يراها سوى ربي الذي خلقني وخلقكم، وعندما أقولها

حروب أشعل فتيلها الهوى والنساء

هيام الكناني

إن المتصفح لسيرة النبي صلى الله عليه واله وسلم وصحابته قبل الهجرة وأثناءها وبعدها ليعجب من ثباتهم وحرصهم على الدين، وتضحيتهم بالمال والنفس والأهل لأجله ، بينما لو نظرنا إلى واقع الأمة اليوم وما خلف

الصفحات

Subscribe to RSS - آراء حرة