آراء حرة

سوف تنهض يا وطنى

إبراهيم أمين مؤمن

سوف تنهض يا وطنى

                                                 (خاطرة شعرية لكلِّ العرب)

 

 أشلاءُك مثْخنٌ بالجروح

طريحٌ معصوب الجبين

بين فسطاطين

خفت الصوت وكُتم الكلام وتكرّرت الأفعال – الأسرى في خطر فهل سننتظر أسيرًا شهيدًا  لنبدأ التضامن من جديد ؟
أما قبل ..

تنصيب خليفة على خلاف السنة !!

بقلم نوار الربيعي

رب سائل يسأل عن سبب التدليس والتحريف الذي يحصل في نقل الأحداث والوقائع التاريخية وخصوصاً الإسلامية ؟ ولماذا يكون التدليس من قبل بعض الشخصيات التي تتظاهر بإلتزامها بالسنة النبوية ؟

السعودي والإسرائيلي معاً ضد فلسطين ومحور المقاومة!

السعودي والإسرائيلي

فور انتصار الثورة الإسلامية في إيران، وتمسكاً منه بقضية العرب والمسلين الأولى، اتخذ النظام الإسلامي الذي أقيم على أنقاض النظام الشاهنشاهي، قراراً بطرد الديبلوماسيين الإسرائيليين من إيران وبتحويل ال

الإعلام الموجه ودوره في إذكاء الفتن الطائفية

بقلم :: احمد الملا

يتصور العديد إن الإعلام هو وسيلة حديثة حيث يقرنون الإعلام بالفضائيات والتلفاز والمذياع والصحف والمجلات وبدأ يضاف له وسائل التواصل الإجتماعي, نعم كل تلك الوسائل هي وسائل إعلامية حديثة لكن هناك وسائل

آفاقُ الحبِّ

ابراهيم امين مؤمن

ولّيْنا قلبيْنا للمحراب بإحرامٍ فوق جسديْنا ولبّيْنا .

وحي السماء يتنزّلُ على بساطا قلبيْنا فانتبهنا .

كمْ تعاهدنا يا حبيبي أن يسكنا ملكيْنِ قلبيْنا .

كفى استهتاراً بالعباد يا دواعش الارهاب

بقلم // الكاتب العراقي حسن حمزة                     

قتل هنا و سفك دماء هناك ، تهجير هنا و تشريد هناك ، سبي نساء هنا و انتهاك اعراض هناك ، تغرير بالعقول هنا و تجنيد الاطفال هناك ، سجن و تغيب و انتازع الاعترافات تحت سياط التعذيب هنا ، اتخاذ الناس كدرو

أضرحة تمغرت بين اعتداء السلفية الجهادية ...و المخابرات الموريتانية

شهد مزار تمغرت بولاية اترارزة منذ سنة تقريبا ( يوم 1 يونيو 2016) اعتداءا من طرف من يعتقد أنهم سلفيون جهاديون ، ( تضم مقبرة تمغرت القطب احمد بزيد و عدد من حفدته وتقع علي بعد ستين كيلوميتر شمال شرق و

كيف ينظر العالم للسعودية ؟

السعودية

فى رأى الكثيرين أن السعودية لا تعتبر دولة حقيقية بل هى شركة محاصة و أسهم تتقاسمها العائلة المالكة و ما يوزع على ما يسمى بالشعب السعودى هى فتات فوائض بيع الثروات النفطية.

فساد" أزمة النقد"  !

القاظى مولاي أحمد

يمكننا تشبيه الفعل وردة الفعل  في حياتنا اليومية  بالمسرح  ، فكلّ  فعل  نقوم به يندرج  تحت ماسماه  الباحث إيرفنغ غوفمان  "عرض الذات" وهي نوعان "عرض الذات الحقيقية" و "عرض الذات الاستراتيجية"  فالأو

الصفحات

Subscribe to RSS - آراء حرة