خداع شباب العراق الثائر بأسم المرجعية

اثنين, 10/14/2019 - 12:26
د.عادل رضا

 

امام هيبة شلال الدم الذي سال في شوارع العراق بالثورة العراقية الشبابية المستمرة إلى اليوم والتي قدمت في ظرف اسبوع واحد هذه الدماء الزكية والتي اعطت علو وهيبة وروحية للثورة العراقية المتجددة. 

حيث تم 

استشهاد  ٣١١  متظاهر  

اوصابه  ٩٣٣٤ متظاهر 

وتم اعتقال ٤٢١١ متظاهر

وهذا العدد الهائل من الشعب العراقي الذي خرج الى الشوارع هو اسقاط قديم ومتكرر لسلطة الاحتلال الأمريكي للعراق الجريح وايضا رفض لركائز النفوذ الايراني المتداخل مع "مسخ دولة الاحتلال" الذي تم تركيبه من شلة الجواسيس واللصوص وسياسيين الصدفة  الذين جائوا مع الاحتلال الأمريكي للعراق الجريح. 

 

هذه الملايين البشرية الشبابية التي  خرجت لتعبر عن معاناتها  بكل شئ قام به الامريكان والايرانيون وايضا هو اعلان واضح وصريح لرفض واسقاط لمسخ دولة الاحتلال بكل غرائبيته وعجائب تركيبه المبنى على دستور غير قانوني وغير شرعي قدمه المستعمر الامريكي.

 

ان سكوت المرجعية على ما تعرض له شعب العراق أيضا مستمر وهذه المرجعية كانت أداه للأمريكان والصهاينة وتقدم أبر تضليل وكذب وخداع وتستغل موقعها الديني وعاطفة البسطاء من الناس لتمرير مشاريع الاجنبي. 

 

ان الكلام عن الاستماع الى رأي المرجعية وعن حكمة هذه المرجعية!؟ وعن نجاحات سابقة لها!؟وكل هذا الهراء من تزوير التاريخ ومحاولة تلبيس مرجعية النجف ثوب ابيض ليس لها ولا علاقة له بالأدوار الخادمة للاستعمار والاحتلال الأمريكي التي قامت بها منذ الاحتلال الأمريكي للعراق الجريح وكل هذا الكلام  خباثة ومحاولة خلق جو ارهاب فكري لمن يريد أن يفكر بعقله ولمن يريد ان يقرأ الممحي اذا صح التعبير ومحاولات تخدير افيوني للشباب الثائر. 

 

 

ان هذه محاولة جديدة مستمرة ومتواصلة لخداع والكذب وتضليل العراقيين الحقيقيين بأسم المرجعية في النجف والحديث عن تفاصيل المظاهرات ومحاسبة من قتل من؟ فهؤلاء يريدون ان يحاسبوا من اطلق النار ولا يريدون الكلام عن من أمرهم بأطلاق النار؟ والفرق واضح وكبير.

 والمصيبة الاكبر انه كلام حق يراد به باطل لأنه يريد ويهدف ويسعى  لتحويل مسألة تحرير العراق من شلة الجواسيس واللصوص الذين جائوا مع الاحتلال الأمريكي الى مسألة اخرى والاغراق الاعلامي بتفاصيل الحدث بعيدا عن الهدف الرئيسي والاساسي لقيام هذه الانتفاضة الشعبية العراقية الشبابية وهي اسقاط نظام مسخ دولة الاحتلال الأمريكي للعراق الجريح. 

وجر الكلام عن محاسبة الجنود ومن اطلق النار على المتظاهرين العزل وبعدها ليتم الحديث!؟ والحوار!؟ اي تمييع المبادرة الشبابية العراقية وسحب الزخم الثوري العراقي لكسب الوقت ولدفع اكسير الحياة في مسخ دولة الاحتلال الأمريكي للعراق الجريح واستمرار شلة الجواسيس واللصوص وسياسيين الصدفة وهذا هو كل الهدف من تمييع وحرف الهدف من المظاهرات الى أمر اخر.

 

كما حصل بأطلاق النار على المتظاهرين العزل بالعام ٢٠٠٤ ايام حصار النجف وكما حصل بتحقيقات التعذيب بالدريل الكهربائي وكما حصل بالتحقيق بالعشرات من التفجيرات وحوادث القتل وكما حدث بنتائج تحقيق الضباط البريطانيين الذين فخخوا احد الاماكن الدينية بالبصرة والقائمة تطول وتطول وهو اسلوب قديم متجدد يقوم به شلة الجواسيس وسياسيين الصدفة واللصوص الذين جائوا مع الاحتلال الأمريكي للعراق والمرجعية النجفية الخادمة للأستعمار والاحتلال الأمريكي تعيد القيام بنفس الطريقة والاسلوب لقتل الموجة الثورية الشبابية العراقية ولا نتجاهل الترويج الاعلامي لأذرع الجمهورية الإسلامية المقامة على أرض إيران لهكذا دعوات من المرجعية النجفية لأن هذه الدعوات تخدم وتتحرك بالمصلحة القومية الايرانية لاستمرار بقاء مسخ دولة الاحتلال الأمريكي للعراق الجريح وبها تستمر ركائز ومواقع النفوذ الايرانية داخل العراق. 

د.عادل رضا 

 

Share

أخبار وطنية

أنباء دولية

ثقافة وأدب

منوعات وطرائف