إرتفاع مذهل للأسعار وسط خيبة أمل بعد لقاء منت مكناس باتحادية التجار بموريتانيا(خاص)

ثلاثاء, 01/12/2021 - 20:30

شهد الشارع الموريتاني موجة استياء وساعة وخيبة أمل كبيرة بعد ارتفاع وتيرة الأسعار في السوق الموريتانية في ظل الموجة الثانية من  جائحة "كورونا"، وبعد انتهاء الاجتماع الذي جمع وزيرة التجارة والصناعة والسياحة الناها بنت حمدي ولد مكناس باتحادية التجارة، لمناقشة أسباب الارتفاع الملحوظ في أسعار بعض المواد الأساسية في السوق، في ظل هذه الجائحة والذي انعكس بشكل كبير على المواطن.
مختصون في أحوال السوق يرون أن لقاء الوزيرة باتحادية التجار لم يسفر عن نتيجة تذكر على المستوى العملي، فيما ضاقت معاناة المواطنين في عدة مناطق موريتانية من بينها العاصمة نواكشوط منذ فترة ارتفاعا كبيرا في أسعار المواد الأساسية.

من جهة أخرى انتقدت رئيسة الفريق البرلماني لحزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية "تواصل" أنيسة با ارتفاع الأسعار الذي تشهده العاصمة الاقتصادية نواذيبو على غرار نظيراتها في عموم التراب الوطني.

ويجمع المتابعون للشأن الوطني أن الراي العام لم يلمس أي ردة فعل من نظام ولد الشيخ الغزواني، ولا من أعضاء حكومته، إزاء الواقع المزري الذي يعيشه الشعب، كما لم يشهد أي تجسد فعلي للشعارات البراقة التي رفرفت في برنامجه الانتخابي.

 

 

Share

قناة الخرطوم الفضائية  

أخبار موريتانيا

أنباء دولية

ثقافة وفن

منوعات وطرائف