رونالدو وميسي يرفضان عرضا ماليا كبيرا من السعودية لتبييض سجلها الحقوقي الأسود

سبت, 01/23/2021 - 11:28

رفض اللاعبان البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتني ليونيل ميسي عرضا ماليا كبيرا من السعودية من أجل استخدامهما في تبييض سجلها الحقوقي الأسود.

وكشفت صحيفة ديلي ميل البريطانية أن السعودية عرضت على رونالدو عقدا بقيمة 5.3 مليون جنيه إسترليني ليصبح وجه السياحة في المملكة.

وأشارت الصحيفة إلى أن العرض السعودي جاء مع استمرار تشويه مكانة السعودية بشدة بسبب انتهاكات حقوق الإنسان.

وأبرزت الصحيفة أن رونالدو رفض العرض السعودي الذي تضمن وضعه صورته على جميع المواد الترويجية للسياحة في المملكة.

كما تضمن العرض اشتراط أن يقوم النجم البرتغالي بزيارة المملكة.

وأشارت الصحيفة إلى أن السعودية قدمت عرضا مماثلا إلى ميسي لكنه لم يقدم جوابا بما يظهره تجاهله للأمر.

وأبرزت الصحيفة أن السعودية تهدف إلى أن تصبح مركزًا سياحيًا جذابًا من خلال حملتها “زيارة السعودية”.

وأشارت إلى أن الرياض تحاول تحسين سمعتها بسبب سجلها الحقوقي السيء وتحقيق تعافي اقتصادي في ظل تداعيات جائحة كورونا.

وأكدت الصحيفة أن أي رياضي يرغب في إبرام صفقة مع السعودية سيواجه انتقادات شديدة بسبب انتهاكاتها الواسعة.

ونبهت إلى أن السعودية تستخدم الرياضة كوسيلة للترويج لنفسها والتبييض الرياضي حيث استضافت عدة بطولات دولية سابقا.

من ذلك استضافة المملكة مباريات بطولة كأس السوبر الإسباني في جدة في كانون أول/يناير الماضي.

وسبق أن فضحت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية الدولية محاولات ولي العهد محمد بن سلمان استخدام الرياضة بغرض تبييض سجله الحقوقي والتغطية على جرائمه وانتهاكاته لحقوق الإنسان.

ونددت المنظمة الحقوقية باتخاذ بن سلمان الرياضة ورقة إلهاء وصرف أنظار عن السجل الحقوقي في المملكة عبر استثمارات خارجية.

وقالت المنظمة إن تسارع اهتمام بن سلمان بالإطار الرياضي ونشاطاته وأخباره هو محاولة منه لحرف الأنظار عن السلوك والممارسات الحقوقية الفظيعة والمتدهورة في المملكة.

ونقلت المنظمة عن مديرة المبادرات العالمية في المنظمة مينكي وردن تذكيرها بمحاولات محمد بن سلمان الحثيثة لاستخدام الرياضة وشراء الأندية وعقد المباريات الكبرى والمسابقات للتعمية على سلوك المملكة بملفات حقوق الإنسان.

Share

قناة الخرطوم الفضائية  

أخبار موريتانيا

أنباء دولية

ثقافة وفن

منوعات وطرائف