للتأكد من جاهزية الأفراد والعتاد..مساعد قائد الأركان يزور قاعدة "لمرية" المتاخمة للحدود مع الجزائر ومالي

ثلاثاء, 07/05/2022 - 12:28

أدى القائد العام المساعد لأركان الجيوش اللواء حبيب الله أحمدو النهاه الأحد الماضي زيارة لقاعدة "لمريه" العسكرية في عمق الصحراء الموريتانية المطلة على الحدود مع كل من الجزائر، ومالي.

 

إيجاز صحفي نشره الموقع الرسمي للجيش بموقع فيسبوك، قال إن الزيارة  "تندرج في إطار الزيارات الميدانية للوحدات المرابطة على الحدود للوقوف على جاهزية الأفراد والعتاد"، وفق نص الايجاز..

 

وعقد اللواء ولد النهاه لقاء مع قادة الوحدات تحدث خلاله عن "ضرورة التفاني في العمل، والرفع من جاهزية الأفراد، وتطوير قدراتهم القتالية، والتحلي بالقيم العسكرية والتضحية في سبيل الوطن".

 

وقدم قائد التجمع الخاص للتدخل رقم 5 المقدم خليهن أصنيبه عرضا أمام القائد المساعد للأركان حول "أهمية القاعدة العسكرية ودورها في مراقبة الحدود على الشريط الشمال الشرقي، وما تقوم به من مهام أمنية من خلال الدوريات على الشريط الحدودي"، كما قدمت وحدات قتالية من التجمع "مناورات عسكرية أثبتت من خلالها جاهزيتها لأداء المهام الموكلة لها".

 

وتضمنت فعاليات الزيارة تفقد محطة: الرادارات، محطة تصفية المياه ، والمطار، والمزرعة.

Share

تجربه تبرع

أخبار موريتانيا

أنباء دولية

ثقافة وفن

منوعات وطرائف