نجل الرئيس اليمني الراحل صالح:سأقود المعركة حتى طرد آخر حوثي من اليمن

نجل علي عبد الله صالح

قالت صحيفة “التايمز” البريطانيّة، إن معنويات الحوثيين مرتفعة بعد مقتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح، ناقلةً كت قاله أحد مواطني العاصمة اليمنية بأنّ “الأزمة ستشتد في اليمن وتتسع”.

ونشرت الصحيفة مقالاً من اليمن لـ”ريتشارد سبنسر”، مراسل الصحيفة لشؤون الشرق الأوسط بعنوان “نجل علي عبد الله صالح يتعهد بالانتقام من إيران”.

ويقول “سبنسر” إن السعودية ونجل الرئيس اليمني السابق على عبد الله صالح تحديا بالأمس دعوات للسلام مع الحوثيين، وتعهدا بإبعادهم من اليمن الذي مزقته الحروب.

وتعهد أحمد علي صالح، 45 عاما، الذي وصل إلى الرياض في طريقه للانضمام للقتال، بالانتقام لوالده، الذي قتله الحوثيون   وقال صالح إنه “سيواجه أعداء الوطن والإنسانية”.

ويقول سبنسر إن الحرب الأهلية في اليمن المستمرة منذ ثلاث سنوات أصابت البلاد بالشلل، وتسببت في تفشي الفقر والجوع وسط 22 مليون من سكان البلاد، الذين يبلغ تعدادهم 27 مليونا، حسبما تقول إحصائيات الأمم المتحدة بينما تفشت المجاعة وسط ثلاثة ملايين شخص آخرين، إضافة إلى تهديد وباء الكوليرا لنحو ثلاثة مليون شخص.

وقال صالح الابن لقناة تلفزيونية سعودية “سأقود المعركة حتى يتم طرد آخر حوثي من اليمن. دم أبي سيصبح جحيما عليهم”.