تعرض وزير موريتاني في الحكومة الحالية للسلب بعد ضبطه مع فتاة أجنبية في ملهى ليلي

ملهى ليلي

كشف مصدر أمني لموقع الحوادث عن تعرض وزير في حكومة عزيز ليلة البارحة للسلب من طرف عصابة للسطو والسرقة، وفقد مفتاح سيارته وحافظة نقود جيبه وبعض الأوراق الخاصة  بينها وثائقه الخاصة٠

وحسب المصدر الأمني فإن عصابة اللصوص تتألف من أبناء أسر غنية في تفرغ زينه داهمت ملهى ليلي في حي "سيتى ابلاج" يديره أجنبي من "غانا" وكان في الملهى وزير متخفي مع شابة من بلد إفريقي عشيقة له، وتمكن عناصر العصابة من سلب الوزير من جميع ما كان في جيبه تحت التهديد٠

وقال المصدر إن من بين ما أخذ عناصر العصابة محفظة الجيب الخاصة بالوزير، وبعض المال، وقال المصدر إن الوزير تعرف على احد عناصر العصابة الذي قال أنه ابن عقيد من الجيش زميل له وقد أسر الوزير إلى بعض خاصته بالحادثة للبحث عن أوراق خاصة ضاعت في المحفظة التي تم العثور على محتوياتها في ركن  قريب من الملهى٠