الداخلية العراقية تكشف عن مكان زعيم تنظيم داعش أبوبكرالبغدادي

زعيم تنظيم داعش ابوبكر البغدادي

قال مدير عام استخبارات ومكافحة الإرهاب في وزارة الداخلية العراقية، أبو على البصري، الإثنين، إن زعيم تنظيم داعش ما زال موجودا في منطقة الجزيرة السورية، نافيا هروبه إلى منطقة أخرى، فيما كشف عن تدهور وضعه الصحي.

ونقلت صحيفة "الصباح" العراقية شبه الرسمية عن رئيس خلية الصقور الاستخبارية، قوله في تصريح صحفي، إن المصادر الاستخباراتية تؤكد تدهور الوضع الصحي والنفسي للمدعو "إبراهيم عواد السامرائي" الملقب بـ"أبو بكر البغدادي"، مبينا أنه تم إدخاله مؤخرا إلى مشفى تابع لتنظيم داعش في منطقة الجزيرة السورية بعد تدهور وضعه النفسي، وكذلك لمعالجته من كسور وجروح خطيرة في ساقه وجسمه منعته من المشي بمفرده.

وأضاف البصري، أن "البغدادي ما زال موجودا في منطقة الجزيرة السورية القريبة من الحدود العراقية، نافيًا في الوقت نفسه هروبه إلى منطقة أخرى".

وأوضح "لدينا معلومات ووثائق من مصادرنا المتغلغلة في جسد الكيان الإرهابي لا يرقى إليها الشك، تفيد بأن البغدادي ما زال حتى اليوم موجودا بمساعدة معاونيه في منطقة الجزيرة السورية"، لكنه أشار إلى أن الأخير بات يعيش أيامه الأخيرة. 

ووصف البصري، حالة زعيم داعش بـ"الخطيرة" وفقا لنتائج المراقبة السرية لخلية الصقور والتحاليل والكشوف المرضية الأخيرة، فضلا عن إصابته بداء السكر.

وكانت صحيفة "ذا صن" البريطانية، أشارت في تقرير لها، نشر الشهر الماضي، أن زعيم تنظيم داعش "أبو بكر البغدادي" هرب إلى أفريقيا، فيما رجح زعيم سابق للجماعة الإسلامية تواجد "البغدادي" في تشاد أو قرب النيجر.