الكشف عن هروب فتاتين كويتيتين إلى كندا وألمانيا

اثنين, 01/28/2019 - 16:44

على خطى الفتاة السعودية الهاربة رهف القنون والتي استقر بها الحال في كندا بعد الحصول على اللجوء الإنساني، كشفت مصادر كويتية مطلعة عن هروب فتاة كويتية استلهمت من قصة هروب ” القنون” دافعا لها لخوض المغامرة.

ووفقا للمصادر التي تحدثت لصحيفة “الآن”، فقد قامت الفتاة بتجميع عدد من رواتبها وقدمت على قرض وسافرت الي كندا رغبة منها بالحرية.

وبحسب المصادر، فقد حاول أهل الفتاة الاتصال بها الا انه لا يوجد لها اثر، مشيرة إلى ان الفتاة كانت تعاني من حالة اكتئاب شديد ومحاولات انتحار ولديها ملفات للمعالجة، كما أنها اشتكت سابقا من مضايقات أهلها لها وأنها ترغب في الحرية بعيدا عن التقييد عن العادات والتقاليد.

وتحدثت المصادر أيضا ان فتاة كويتية أخري تبلغ من العمر 17 سنة هربت من أهلها في ألمانيا وطلبت اللجوء بسبب العنف دون ذكر اي تفاصيل اخرى.

وتأتي هذه الانباء بعد أيام من كشف الأكاديمية الكويتية فاطمة المطر أستاذة الحقوق السابقة في جامعة الكويتأنها تقدمت بطلب لجوء إلى الولايات المتحدة حيث انتقلت للعيش هناك مع ابنتها.

ونشرت المطر تغريدة على تويتر قالت فيها: “سعيدة جدا بأنني سأبدأ حياة جديدة في بلد جميل راق، يؤمن بقيمة وكرامة الإنسان”. مبدية سعادتها لأن انبتها “ستحصل على فرص أفضل في الحياة”.

وأضافت “لم أعد أحتمل هذا المجتمع”، مبينة أنها أحيلت للنيابة في وقت سابق بالكويت بسبب تغريدة، حيث اتهمت بالإساءة للذات الإلهية، وازدراء الأديان، وسوء استخدام الهاتف.

Share

أخبار وطنية

أنباء دولية

ثقافة وأدب

منوعات وطرائف