الجسمي والبدر يجتمعان على الغدير

سبت, 09/07/2019 - 11:45

عمل جديد استثنائي، اجتمع به أشعار سمو الأمير الشاعر بدر بن عبد المحسن "البدر" وصوت سعادة الفنان الإماراتي حسين الجسمي "السفير المفوّض فوق العادة"، حمل عنوان "على الغدير" وهي قصيدة من أجمل قصائد الإحساس والعاطفة، قام بتلحينها الملحن "راكان" ووزع موسيقاها المايسترو عصام الشرايطي، ومكس وماستر للمهندس جاسم محمد.

ودائماً ما تحمل الأعمال الشعرية المغناة المشتركة بين "الجبل" و"البدر" تميُزاً مختلفاً تمتلىء بها الأحاسيس المخملية الدافئة، والتي تمتزج بها فخامة الكلمة والمعنى وعذوبة الصوت وشفافية المشاعر، والذي يقول في مطلعها:

علي الغدير كانت سما

ويرمي الضما وجهي عليه

علي الغدير وجهي وسما

لين ارتمي وجهك عليه

علي الغديروجهي ووجهك والسما

وجهي ووجهك والسما

من يسبق ويملى يديه

يشرب ملامح صاحبه...

"على الغدير" عمل متكامل طربي، تم طرحه من خلال القناة الرسمية الخاصة لحسين الجسمي في موقع YouTube، متضمناً كلمات القصيدة المغناة ضمن تصميم ومونتاج مميز، الى جانب طرحه عبر جميع الإذاعات الخليجية والعربية والمكتبات الموسيقية الإلكترونية المتخصصة.

 

ملاحظة: مرفق لينك أغنية "على الغدير":

https://youtu.be/IsDCFOIFQ7g

 

المكتب الإعلامي لسعادة الفنان حسين الجسمي

Share

أخبار وطنية

أنباء دولية

ثقافة وأدب

منوعات وطرائف