مهندس مات وهو يمارس الجنس أثناء رحلة عمل

سبت, 09/14/2019 - 10:59

ستحصل عائلة مهندس يعمل في شركة خدمات سكة الحديد قرب باريس على تعويضٍ مالي من شركته، أمرت به محكمة فرنسية؛ بسبب موته بسكتة قلبية وهو يمارس الجنس أثناء رحلة عمل.

 

ومات المهندس في رحلة عمل إلى وسط فرنسا في عام 2013، وتوفي أثناء ما وصفته الشركة بأنه “علاقة جنسية خارج إطار الزواج، مع امرأة غريبة عنه”.

 

ودافعت الشركة عن موقفها بأن الموظف لم يكن يؤدي أي مهمة كلفته بها الشركة عندما ذهب مع امرأة أجنبية إلى غرفة في الفندق.

 

ولكن قاضي المحكمة قال إن القانون الفرنسي يحمل الشركة مسؤولية أي حادث يتعرض له موظفوها أثناء رحلات العمل.

 

وطعنت الشركة في قرار هيئة التأمينات الصحية الحكومية اعتبار وفاة الموظف حادث عمل.

 

ودافعت الهيئة عن موقفها بأن ممارسة الجنس عمل طبيعي مثل “الاستحمام أو الأكل”.

 

وأيدت محكمة النقض في باريس في قرارها هذا الموقف.

Share

أخبار وطنية

أنباء دولية

ثقافة وأدب

منوعات وطرائف