دور قيادة وأفراد مرور الأمانة في ضبط سلوكيات السائقين يحظى بإشادات واسعة

جمعة, 09/20/2019 - 19:06

(صنعاء: خاص)أشاد الدكتور منصور عثمان -المتخصص في شؤون الإعلام المجتمعي- بالجهود الميدانية الجبارة المبذولة من قبل الإدارة العامة لمرور العاصمة صنعاء قيادةً وضُباطاً وأفراد، وذلك في سبيل تنظيم حركة المرور، والتي كان لها الأثر الإيجابي الكبير على السائقين، من حيث إلتزام -غالبيتهم- بالأنظمة والقواعد المرورية السليمة.
وأضاف د. عثمان -في معرض حديثه لوسائل الإعلام حول تحسن الوضع المروري-: إن الجهود الكبيرة التي يبذلها العميد علي الوشلي -مدير عام مرور أمانة العاصمة- منذ توليه منصبه، بالإضافة إلى جهود ضباط وأفراد المرور، أحدثت نقلة نوعية في إحترام قوانين المرور بهذا القطاع الذي يهم كل فئات المجتمع، ولوحظ ذلك بوضوح من خلال تراجع نسبة الإزدحام المروري، وتيسير حركة السير، فضلاً عن منع الإستهتار والرعونة التي كانت واقعاً مفروضاً على مرتادي الطرق.
ولفت الى أن النتائج الطيبة التي تحققت طوال الفترة الماضية، لم تأت من فراغ، بل جاءت نتيجة جهود كبيرة بذلت من قبل العميد الوشلي ورجال الإدارة العامة للمرور، مضيفاً: إن السلامة المرورية مسؤولية مشتركة بين الأجهزة الرسمية وأفراد المجتمع، خاصة مع إزدياد عدد المركبات والطرق بالبلاد.
وثمن جهود مدير عام مرور الأمانة، في إعادته الروح للقانون، والهيبة لرجل المرور، مبيناً: إن الفترة الماضية، التي أعقبت تعيين الوشلي مديراً للمرور، شكّلت مرحلة التميز بالنسبة للوضع المروري في شوارع وأحياء وميادين مديريات العاصمة صنعاء، حيث أخذ الرجُل على عاتقه، دوراً أكثر ريادية، وبذل جهداً كبيراً يستحق الثناء.
في غضون ذلك، أعرب روّاد منّصات التواصل الإجتماعي الشهيرة، عن إعتزازهم بالدور الحيوي الذي يضطلع به العميد علي الوشلي -مدير عام مرور الأمانة- وتواجده الميداني المتواصل، في سبيل تحقيق السلامة المرورية لمستخدمي الطرق.
وأشاروا -في منشورات وتغريدات على عدد من مواقع التواصل- إلى إن التواجد الميداني للعميد الوشلي، قد وفّر مساحات من التواصل الإيجابي بين إدارة المرور والمواطنين، وأسهم في معالجة كثير من مسببات الأزمات المرورية، الأمر الذي يترك إنطباعاً جيداً لدى الأهالي، ويُشعرهم بالإرتياح، ويُعزز ثقتهم في سلطات الدولة.
وقالوا: إننا ننظر بعين التقدير والإحترام والرضا، للتفاعل الرائع من قبل العميد الوشلي، مع هموم وتطلعات السائقين، وبما يخدم المصلحة العامة، ويعمل على معالجة كثير من المشكلات التي تواجههم.
وتابعوا بالقول: إن التحسن الكبير والملموس في قطاع المرور، يأتي كنتيجة طبيعية لجهود ميدانية مضنية تبذلها قيادة مرور الأمانة، وعلى رأسهم العميد الوشلي، الذي يحرص على التواجد في الصعيدين الميداني والإداري.
ولفتوا إلى أن إنجازات الإدارة العامة لمرور الأمانة، ونخبتها القيادية، تأتي وفق مبدأ وقاعدة العمل بصمت، مضيفين: فعلى الرغم من كون النجاحات التي حققتها مرور العاصمة، والتي تمثل النموذج الأكثر نجاحاً في كافة محافظات الجمهورية، تستحق الإشادة والثناء والمديح، إلا أنها تمت بصمت ودون أدنى بهرجة إعلامية، الأمر الذي يؤكد أن مثل هؤلاء يعملون أكثر مما يتحدثون بكثير.

Share

أخبار وطنية

أنباء دولية

ثقافة وأدب

منوعات وطرائف