الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز يقرر لإستقرارفي ابريطانيا لتعلم اللغة الانكليزية

أربعاء, 10/09/2019 - 10:09
ولد عبد العزيز

نقلت بعض وسائل الاعلام الموريتانية عن من مصادر عائلية ان الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز قرر بعد فترة من الراحة قضاها في دول متعددة كتركيا و اسبانيا وفرنسا، أن يستقر لمدة في ابريطانيا لتعلم الإنكليزية.

ولا تعرف حتى الساعة أسباب هذا الخيار  الغريب للرئيس السابق الذي ظهر اسمه في تصنيف اعدته مجلة تودي الامريكية يتضمن لائحة عشر رؤساء الأعلى راتبا في الشهر في العالم، حيث نافس الرئيس الموريتاني المستشارة الألمانية أنجيل ميركل ورئيسة الوزراء نيوزلندا جاسيندا أرديرن وتفوق على الأخيرة بفارق صغير وكان ترتيبه الثامن عالميا.

ويبقى اقرب الاحتمالات المطروحة لقرار عزيز تعلم  الإنكليزية ضرورية جدا في عالم الأعمال في العالم وحتى في الإقامة في الخارج كما قد تكون ذات اهمية قصوي للتقرب من شركات النفظ والغاز الناشطة في  موريتانيا والتي تقلقلت بشكل هام في البلاد في عهده.

وقد يفيده تعليم الإنكليزية أيضا في التقرب أكثر  مع صديقه الغريب مسواتي الخامس ملك دولة اسواتيني.

وكالات

Share

أخبار وطنية

أنباء دولية

ثقافة وأدب

منوعات وطرائف