السعودية تعلن تسجيل أكبر حصيلة إصابات يومية بفيروس كورونا 272 إصابة جديدة

ثلاثاء, 04/07/2020 - 18:45

أعلنت وزارة الصحة السعودية، الثلاثاء، رصد 272 إصابة جديدة بفيروس كورونا في البلاد، وهي أكبر حصيلة يومية منذ بدء تفشي الوباء في المملكة، في حين أكد وزير الصحة "توفيق الربيعة" أن محاصرة الإصابات قد تحتاج لمدة بين 4 أشهر وسنة.

وأفاد المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة السعودية "محمد العبدالعالي"، في مؤتمر صحفي، بارتفاع عدد الإصابات بعدوى فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" في المملكة خلال الساعات الـ24 الماضية بواقع 272 حالة، لتصل الحصيلة الإجمالية إلى 2795 مصابا (منها 2139 حالة نشطة) بعد أن كانت عند مستوى 2523 الإثنين.

ويمثل هذا الرقم أكبر ارتفاع يومي لحصيلة الإصابات بفيروس كورونا المستجد في المملكة، ويشير إلى زيادة حادة في عدد الحالات المسجلة مقارنة مع الأيام السابقة.

وفي ذات السياق، أفاد "العبدالعالي" بتسجيل 3 وفيات جديدة ناجمة عن المرض في البلاد، مبينا أن العدد العام للمتوفين وصل بذلك إلى 41.

كما ذكر أنه تم رصد 43 حالة شفاء جديدة بين المصابين بالفيروس، وبلغت حصيلة المتعافين 615 شخصا.

من جانبه، أكد وزير الصحة السعودي "توفيق الربيعة" أن الدولة تعاملت مع أزمة كورونا بمنتهى الشفافية والوضوح، قائلا إن الدولة لم تقصر في تلبية جميع الميزانيات المرفوعة لمكافحة الفيروس المستجد، ومؤكدا أنه تمت الموافقة على تخصيص 7 مليارات ريال إضافية ليكون ما تم رصده حتى الآن 15 مليار ريال لمكافحة كورونا.

كما أعرب عن أسفه لعدم تعامل البعض مع تلك الأزمة الصحية بالجدية الكافية، مضيفا أن معدل الحركة المرورية لا يزال مرتفعا وهذا لا يحقق الهدف المطلوب.

وأشار "الربيعة" إلى أن البعض لم يلتزم للأسف بمنع التجمعات والمخالطة، كما نبه إلى أن ارتفاع الإصابات قد يصل إلى مستوى يفوق طاقة القطاع الصحي.

وأكد أن "ارتفاع أعداد الإصابات في المرحلة المقبلة يعتمد بالدرجة الأولى على تعاون الجميع والتزامهم بالإرشادات والتوجيهات"، قائلا: "من مبدأ الشفافية التي نحن ملتزمون بها، أشارككم نتائج 4 دراسات مختلفة قام عليها خبراء سعوديون ودوليون متخصصون في مجال الأوبئة، حيث توقعت هذه الدراسات أن تتراوح أعداد الإصابات خلال الأسابيع القليلة القادمة ما بين 10 آلاف إصابة في حدها الأدنى، وصولا إلى 200 ألف إصابة في حدها الأعلى، ولاشك أن التزامنا بالتعليمات والإجراءات بحذافيرها يقلل من أعداد الإصابات إلى الحد الأدنى فيما عدم الالتزام سيؤدي إلى ارتفاع هائل في أعداد الإصابات".

وتبعاً للتطورات الجديدة قررت السلطات السعودية، الثلاثاء، تمديد ساعات منع التجوال في بقية مناطق المملكة ليبدأ من الساعة الثالثة عصرا إلى السادسة صباحا ابتداء من يوم غد الأربعاء.

وكانت وزارة الداخلية السعودية أعلنت، الإثنين، منع التجول لمدة 24 ساعة في الرياض وتبوك والدمام والظهران والهفوف وجدة والطائف والقطيف والخبر، وفرضت منعا لممارسة العمل في أية أنشطة تجارية باستثناء بعض المرافق الحيوية، مثل المنشآت الصحية والصيدليات ومحلات بيع المواد الغذائية.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس"، عن مصدر مسؤول في وزارة الداخلية أنه "إلحاقا لما سبق إعلانه بشأن منع التجول على مدار 24 ساعة في عدد من المدن والمحافظات، وحرصا على استدامة حصول المواطنين والمقيمين على احتياجاتهم ووصولهم للمتطلبات الخدمية، فقد تقرر تمديد ساعات منع التجوال في بقية مناطق المملكة والسماح في تقديم خدمات المطاعم (ماعدا المركبات المتنقلة ومطاعم الحفلات ومطابخ الولائم) للطلبات الخارجية عن طريق تطبيقات التوصيل أو أسطولها الخاص مع مراعاة الاشتراطات الصحية المعتمدة من الجهات المختصة، حتى الساعة العاشرة مساء في جميع مناطق المملكة.

كما قررت السلطات السعودية السماح بعمل محلات الغاز ومغاسل الملابس وأعمال الصيانة والتشغيل وفنيي السباكة والكهرباء والتكييف، وكذلك أعمال صهاريج الصرف الصحي ومراكز الصيانة السريعة الخاصة بالمركبات (داخل محطات الوقود).

Share

قناة الخرطوم الفضائية  

أخبار موريتانيا

أنباء دولية

ثقافة وفن

منوعات وطرائف