بن سلمان يشترط إشادة الحكومة اللبنانية وكبار المسئولين به علنا مقابل رفع العقوبات عن لبنان

اثنين, 12/06/2021 - 09:16

كشفت مصادر متطابقة أن ولي العهد محمد بن سلمان قدم مصالحه الشخصية في جهود حل الأزمة بين المملكة ولبنان وكسب ذلك في تسجيل نقاط لكسر عزلته الخارجية.

وذكرت المصادر  أن بن سلمان اشترط إشادة الحكومة اللبنانية وكبار المسئولين اللبنانيين به علنا من أجل دفع العلاقات مجددا مع بيروت.

وقالت المصادر أن بن سلمان يريد سماع الاحتفاء به من كافة وسائل الإعلام اللبنانية والتعظيم بشخصيته من أجل إعادة توجيه الدعم المالي ورفع العقوبات المتخذة ضد لبنان.

من جهتها أوردت صحيفة Financial Times البريطانية أن “السعودية اشترطت الموافقة على إعادة العلاقة مع لبنان مقابل زيارة يقوم بها زعيم غربي رفيع المستوى للقاء بن سلمان، كون القادة الغربيون يتجنبون الاجتماع بولي العهد منذ عدة أعوام”.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون توسط في مكالمة يوم السبت بين المملكة وقادة لبنان في محاولة لإنهاء نزاع دبلوماسي أدى إلى فرض عقوبات على بيروت من قبل دول الخليج.

وكان الرئيس الفرنسي، وهو أول زعيم غربي يزور المملكة منذ مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي عام 2018، قد ضغط من أجل هذه الدعوة خلال اجتماع مع ولي عهد محمد بن سلمان في جدة، خلال جولة تهدف إلى التأكيد على نفوذ فرنسا في المنطقة.

Share

     

أخبار موريتانيا

أنباء دولية

ثقافة وفن

منوعات وطرائف