النظام السعودي يخشى الأسوأ في ملاحقة قتلة الصحفي جمال خاشقجي

أربعاء, 12/08/2021 - 13:17

يخشى النظام السعودي الأسوأ في المرحلة المقبلة فيما يتعلق بتطورات ملاحقة قتلة الصحفي المعارض جمال خاشقجي وذلك بعد اعتقال أحدهم في فرنسا.

وزعم مسؤول سعودي أن أنباء اعتقال أحد المتهمين بقتل خاشقجي في فرنسا كاذبة ومسألة خطأ في تحديد الهوية، وذلك بعد ساعات قليلة من تأكيد إذاعة فرنسية خبر اعتقال السعودي خالد العتيبي، في مطار فرنسي وهو في طريق عودته للرياض.

وقال المسؤول السعودي الذي لم تكشف رويترز عن هويته، رداً على طلب للتعليق، إن المدانين بارتكاب الجريمة يقضون حالياً عقوباتهم في السعودية.

من جهته علق النائب الأمريكي ورئيس لجنة الاستخبارات التابعة للكونغرس آدم شيف، على خبر اعتقال أحد المتهمين بقتل خاشقجي بالمطالبة بمحاسبة القيادة السعودية لتتحقق العدالة.

وكتب شيف في تغريدة على موقع تويتر: “قُتل جمال خاشقجي منذ أكثر من 3 سنوات، وبالرغم من اعتقال اليوم، لم تتحقق العدالة الحقيقية بعد”.

وأضاف “لا يمكننا أن نرتاح حتى نحمل المسؤولية الكاملة”، مشدداً على أنه “يجب على أمريكا وحلفائها الديمقراطيين الحفاظ على التزامها بمحاسبة القيادة السعودية على مقتله”.

يأتي ذلك فيما اعتبرت أنييس كالامار الأمينة العامة لمنظمة العفو الدولية والتي قادت تحقيقاً للأمم المتحدة في مقتل خاشقجي، أن القبض على مشتبه به في الجريمة في باريس قد يمثل انفراجة.

وذكرت كالامار “إذا كان هو بالفعل نفس الشخص المذكور في قوائم العقوبات المختلفة وفي تقريري، فقد كان في مقر القنصلية (حيث قُتل خاشقجي) في ذلك الوقت”.

في السياق نفسه، جدَّدت الأمم المتحدة، تأكيدها على ضرورة محاسبة المتهمين بقتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول، في 2 أكتوبر/تشرين الأول 2018.

Share

     

أخبار موريتانيا

أنباء دولية

ثقافة وفن

منوعات وطرائف