المنظمة الاوروبية للامن والمعلومات تدين إنفجار بروكسل وتُراسِل الإتحاد والدول الأوروبية لأخذ مواقف حادة وجريئة ضدّ الإرهاب

أربعاء, 03/23/2016 - 08:25

 

أبرق امين عام المنظمة الاوروبية للامن والمعلومات السفير الدكتور هيثم ابو سعيد إلى كل من رئيس الإتحاد الأوروبي جان كلود جانكر ووزيرة خارجيته فيديريكا موغريني ورئيس لجنة مكافحة الإرهاب في الإتحاد الأوروبي أوليفيي لويسكس معزياً بالضحايا الذين سقطوا في إنفجار أمس في مطار بروكسل وأدّى إلى سقوط العشرات من القتلى وإصابة عشرات آخرين في عملية إنتحارية نفّذها أحد أعضاء المجموعات التكفيرية.

وأشار الأمين العام السفير ابو سعيد أنّ الإنتحاري الذي ينتمي إلى إحدى التنظيمات التكفيرية المطاردة دولياً "داعش" قد نفذّت التفجير بعد أن تمّ إطلاق النار في حرم المطار وعلى بوابة المغادرين إلى الولايات المتحدة الأميركية من أجل إسقاط أكبر عدد ممكن من المدنيين قبل تفجير نفسه. وإعتبر السفير ابو سعيد أن هذه اعملية لن تكون الأخيرة وهنا مكمن الخطر على الأمن المجتمعي الغربي حيث وجود خلايا نائمة في أوروبا دخلت بشكل ممنهج قبل النزوح الأخيرة التي حصلت من تركيا عبر حدودها مع بلغاريا إلى الدول الأوروبية ومن جورجيا إلى روسيا حيث تتواجد أعداد كبيرة من الذين أخذوا غطاء النازح لسوري ليتبيّن أن هناك العديد منهم خرجوا بجوازات مزوّرة إلى تلك الدول.

وختم السفير د. ابو سعيد أنّ هناك بعض الدول الغربية عليها أن تتحمّل مسؤولية عرقلة تشكيل لجان متخصصة من الإتحاد الأوروبي من أجل البحث مع الدول المعنية والتي تعاني أيضا من الإرهاب في سوريا والعراق واليمن وجمهورية مصر العربية بعيداً عن التجاذبات السياسية حيث لا هوية ولا سياسة محددة لتلك المجموعات التكفيرية والدول الداعمة لهم إلاّ القتل الغير إنساني. من هنا دعا إلى أخذ إجراءات صارمة بحق الأفراد والدول سريعاً وقطع الإمكانات المتاحة والتي تسهّل لهم عملهم اللوجستي والميداني، وقد بدأ العمل من أجل أن يقوم الإتحاد الأوروبي بدعم الدول الشرق أوسطية والتي تعاني من الأعمال الإرهابية في لبنان وسوريا والعراق وليبيا واليمن ومصر.

علاء حامد / 23 آذار 2016 / المكتب الإعلامي

Share

     

أخبار موريتانيا

أنباء دولية

ثقافة وفن

منوعات وطرائف