تنظيم احتفالية ضخمة بمناسبة انتصار الثورة الإسلامية الإيرانية في موريتانيا

السفير الإيراني في موريتانيا

نظمت سفارة الجمهورية الاسلامية الإيرانية في موريتانيا احتفالية ضخمة تخللتها مأدبة عشاء  فاخر الليلة في فندق موريسانتر وذالك بمناسبة اطلالة الذكرى ال 39 لانتصار الثورة الإسلامية في  ايحفل ايران

وخصص سعادة السفير الايراني المعتمد في موريتانيا سعادة السيد محمد عمراني  استقبال رائعا لضيوفه الذين حضرو بكثرة لمباركة هذه الذكرى ومشاركة الشعب الايراني افراحه بمناسبة انتصار هذه الثورة..

وقال سعادة السفير محمد عمراني خلال كلمة له بالمناسبة ان الثورة الاسلامية غيرت مسار التاريخ في ايران والعالم وهي لا تزال اليوم تنبض في قلوب الملايين.. وقال بان انتصار هذه الثورة لم يكن وليد الصدفة بل كان ثمرة التوكل على الله وبفضل انتفاضة الشعب الايراني والتوجيهات الحكيمة للقائد الامام الكبير الامام الخميني قدس الله سره,, ففي 10 فبراير 1978 استطاع هذا الشعب اسقاط النظام الملكي وجعلت من ايران منارة اشعاع ديني وانساني..

وأشار سعادة السفير الى  السياسة الخارجية لايران اتسمت بالواقعية و بالشفافية والندية والرغبة في تعزيز العلاقات مع جميع الدول المحبة للسلام

كما اعرب سعادة السفير عن ارتياحه لمستوى العلاقات بين موريتانيا وايران مجددا حرصه على تطوير هذه العلاقات والارتقاء بها الى الافضل

 وهنا السفير الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز على ما وصفه بالانتصارات الدبلوماسية  للبلد