مدير المستشفى الوطني الصورة اللامعة والحقيقة الباهتة

خميس, 04/08/2021 - 16:58

  تتضارب الاراء بشأن مدير المستشفى الوطني الى حد التناقض فبعضهم يرى فيه المدير الاداري الناجح الذي يدير مؤسسته باسلوب عصري وبطريقة شفافة و البعض الاخر يعتبره ذلك المدير الذي يقود ادارته نحو الكارثة و بطرق ملتوية و تحايل على القانون 

وبين هذا وذاك فان الحقيقة هي ان هذا  المدير يهتم كثيرا بالجانب الإعلامي والدعائي  فكثيرا ما جند جيشا من مرتزقة الصحافة و المدونيين و الغوغاء  لهدف واحد هو الدفاع عن أخطائه الكثيرة وخلق صورة ايجابية له لدى الراي العام وبفضل هذا الجيش طالما ارتسمت له لدى غير المطلعين على خفايا الأمور  صورة ايجابية مغايرة لحفيقته المثيرة         

و كذلك غالبا ما حافظ على شكليات الاجراءات التسيرية و تلاعب بمضونها كما فعل بالجنة الداخلية لإبرام  الصفقات( CIMAC ) ، وهذه اللجنة مسؤولة عن كل الصفقات اللتي دون خمسة عشر مليون اوقية قديمة، 
 و ما نسج من علاقات غير قانونية مع المحاسبين والموردين     

واليوم ومنذ اسبوع ها هو في طلعية السياسيين المنهمكين في ايجاد وزن سياسي لهم من خلال حشد ما امكن من غوغاء المناصرين متناسيا مشاكل المستشفى الوطني ومعناه نزلائه في الوقت الذي ينثر فيه امواله بسخاء على المتملقين و المنافقين من اجل استدرار مدح غير مستحق يساهم في المزيد من تضليل الراي العام عن الجانب المعتم  للمدير وادارته.

Share

قناة الخرطوم الفضائية  

أخبار موريتانيا

أنباء دولية

ثقافة وفن

منوعات وطرائف