الصحافة التونسية توبخ منتخبها بعد الخسارة أمام سوريا

سبت, 12/04/2021 - 10:22

انتقدت الصحافة التونسية نسور قرطاج ومدربهم منذر الكبير بشدة، بعد هزيمتهم مساء أمس الجمعة أمام سوريا بثنائية نظيفة، في إطار الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية لكأس العرب.

وعنونت جريدة "الصباح": "منتخب صغير بمدرب ليس بكبير".

وأضافت: "انقاد منتخب تونس إلى هزيمة مفاجئة أمام منتخب سوريا بثنائية نظيفة، وكان نسور قرطاج خارج الخدمة باستثناء اللاعب حنبعل المجبري، وزاد الطين بلة اختيارات المدرب منذر الكبير، التي أفقدت المجموعة التوازن أمام منافس كان أكثر واقعية".

و تحت عنوان" انهزم بهدفين.. المنتخب ينهار أمام سوريا"، كتبت جريدة "الشروق": "مُني منتخبنا بهزيمة قاسية في ثاني لقاءاته في بطولة كأس العرب (قطر 2021)، أمام منتخب سوريا بهدفين لصفر".

وتابعت: "عجز (المنتخب) عن تقديم وجه مشرف، يعكس المردود الذي ظهر به في لقائه الأول أمام موريتانيا.. منتخبنا دفع فاتورة الأخطاء الفردية وعدم احترام المنافس".

خلط الحسابات

وقالت "الصباح نيوز": "سوريا تعيد تونس إلى الأرض وتخلط حسابات المجموعة الثانية".

وأردفت: فجر منتخب سوريا مفاجأة من العيار الثقيل، بالفوز على المنتخب التونسي بهدفين لصفر، في مباراة لم يقدم فيها الأخير ما يستحق الذكر، أمام أداء بطولي لنسور قاسيون".

وأكملت: "المنتخب التونسي المغتر بفوزه على موريتانيا دخل المباراة بشكل سيئ".

وعنونت جريدة "لابراس" الناطقة بالفرنسية: "خيبة أمل كبيرة لنسور قرطاج.. في مباراة سيطر عليها التونسيون الذين صُدموا بفشل كل المحاولات مقابل واقعية السوريين".

واختارت جريدة "لوطون نيوز" الناطقة بالفرنسية أيضا عنوان: "عار عليكم".

وأضافت: "المنتخب التونسي سقط في فم منتخب سوري لعب دون عقد، وبإصرار كبير لإحداث المفاجأة، ونجح في ذلك أمام لاعبين تونسيين تائهين فوق الميدان، ومدرب جامد على مقاعد البدلاء".

Share

     

أخبار موريتانيا

أنباء دولية

ثقافة وفن

منوعات وطرائف