موريتانيا: غضب في مواقع التواصل الاجتماعي تنديدا باحتجاز طلبة معهد شرعي لأساتذتهم

سبت, 05/21/2022 - 23:10

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في موريتانيا اليوم السبت بتدوينات منددة بصور، ومقاطع فيديو أظهرت طلبة بالمعهد العالى للدراسات، والبحوث الاسلامية، وهم يقومون باحتجاز بعض أساتذة وإداريي المعهد المتخصص فى العلوم الشرعية.

المكلف بمهمة في وزارة الثقافة والأستاذ الجامعي الدكتور الشيخ سيدي عبد الله كتب عبر صفحته الرسمية في فيسبوك قائلا:

عطفا على فيديو الباب الموصدة :

شخصيا لا يمكنني الوقوف مدرِّسا أمام طالب كان يحتجزني في غرفة ويضع الأقفال على بابها كأنه يحتجز لصا أو قاطع طريق…
مهما كانت المشاكل والمطالب فلا يمكن أن تُحلَّ بمثل هذه التصرفات..
سيفقد الأستاذ بعد ذلك ثقته في نفسه، وسيشعر بالدونية أمام طلابه، وسيكون (صغيرا جدا) أمام زهو طلابه بالانتصار ونظراتهم النزقيه تجاهه…
بالمقابل سيصبح الطلاب أكثر احتقار للاستاذ، ولمهنته … 

طرق الاحتجاج كثيرة دون أن تمس من هيبة وكرامة الاستاذ وصورة الصرح العلمي الذي يجمعه بطلابه.

 

من جهته اعتبر المراسل الدولي سيدي محمد ولد الطلبة الحادثة مؤشرا على انهيار القيم داخل المجتمع الموريتاني حيث كتب في تدوينة له:

المستوى الهابط البذيئ للغة الخطاب على وسائل التواصل الاجتماعي، وانتقال نفس الخطاب إلى قبة البرلمان الوطني، ثم قيام طلاب معهد عالي فضلًا عن ذلك يطلق عليه وصف "اسلامي" باحتجاز  أساتذتهم إلى جانب مدير المؤسسة الأكاديمية، جميعها مؤشرات واضحة على الانزلاق المتسارع  نحو العنف لمجتمعنا المعروف تقليديًا بسلميته!.

 

اما النائب البرلمانية عن حزب "تواصل" ذي الميول الاسلامية زينب بنت التقي فكتبت:

ياسر من سوء الأخلاق و التردي القيمي.
يستحق الفعل المشين الذي اقدم عليه الطلاب الإدانة و الشجب .
يخوت ذ شنهو هذا المجتمع علين صادين؟.

 

من جهته اعتبر المفتش التربوي أحمد أحمدو لبات أن فتح المعهد في السنوات الماضية أمام كل من هب، ودب هو ما أوصل طلابه لهذه المسلكيات، حيث كتب في تدوينة تعليقا على الحادثة:

  طلاب المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية لم يعودوا فقط خريجي محاظر!
لقد أصبح المعهد مهربا لكل الذين فشلوا في الحصول على الباكلوريا في تخصصهم الأصلي، فلجؤوا إلى باكلوريا الشعبة الأصلية، ولكل الذين فشلوا في الحصول على أي شهادات جامعية، وللذين انتظروا طويلا العمل بشهادانهم الجامعية، فلجؤوا إلى المعهد للحصول على شهادة تخولهم أن يكونوا إداريين أو قضاة أو على الأقل صحافة أو اساتذة..!!
موجبه: إغلاق طلاب المعهد الأبواب على شيوخهم وحبسهم..!!

بقية الصور: 
Share

http://allarab.info/sites/all/themes/allarab/img/logo_allarab.jpg

أخبار موريتانيا

أنباء دولية

ثقافة وفن

منوعات وطرائف