حزب الاتحاد من اجل الجمهورية يطلق ورشة لتعزيز الوحدة الوطنية في مدينة كيفة بمشاركة وفود من أربعة ولايات

أربعاء, 06/09/2021 - 10:05

أطلق حزب الاتحاد من أجل الجمهورية من مدينة كيفة عاصمة ولاية لعصابة  ورشة تعزيز الوحدة الوطنية والقضاء على كافة مخلفات الرق بحضور رئيس الحزب السيد سيدي محمد ولد الطالب أعمر وعدة شخصيات وطنية وازنة.

رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية السيد سيدي محمد ولد الطالب أعمر القى كلمة خلال الورشة حول حول تعزيز الوحدة الوطنية والقضاء على كافة مخلفات الرق انسجاما مع روح برنامج تعهداتي لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

وأكد ولد الطالب أعمر أن الرئيس عمل منذ الوهلة الأولى على تحقيق العدل وانصاف المهمشين والمظلومين في إطار الرؤية المتبصرة لتعزيز تماسك المجتمع بالوحدة الوطنية.

وأضاف رئيس الحزب أن الانطلاق نحو المستقبل يتطلب تدعيم الأرضية الوطنية والاجتماعية من خلال تجاوز مخلفات الماضي والإجابة على الأسئلة المطروحة بإلحاح إجابة تتوخى المسئولية والوعي والصدق مع الأجيال.

وأشار الرئيس إلى أن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية يؤمن بالعمل الجاد والتماسك الاجتماعي من خلال تعزيز ثقافة الوحدة الوطنية.

وقال ولد الطالب أعمر إن الروح الجديد بعد المؤتمر العادي الثاني هي التي جعلت منه أول حزب حاكم في البلد يسبق غيره إلى طرق القضايا الوطنية الكبرى والعمل على إيجاد حلول سريعة لها.

تجدر الاشارة الى ان أعمال الورشة تدوم  يومين بفندق ولد اكي بمشاركة المنتخبون والأطر من ولاية الحوض الشرقي والحوض الغربي ولعصابة وتكانت.

Share

قناة الخرطوم الفضائية  

أخبار موريتانيا

أنباء دولية

ثقافة وفن

منوعات وطرائف